أخبار عاجلة
الرئيسية / المبتدأ / أخبار ومواقف / مهلا ديمستورا .. الأسد وداعش وظيفة ، وإيران إجتاحت بلدنا

مهلا ديمستورا .. الأسد وداعش وظيفة ، وإيران إجتاحت بلدنا

للحق انني اكرر ما يقوله لسان حال السوريين ، كذلك أتبناه ، خصوصا بعد اجتياح ايران بشكل علني لجنوب بلدنا وبرغبة من نظام اسد .
صحيح ان داعش يستفيد من عدم توقف القتال وانه يستغل الاوضاع لفرض سيطرته ، ولكن يا سيد ديمستورا ، ان من دعم التطرف واطلق الإرهابيين من سجونه وانتج داعش وسواه هو نفسه بشار اسد . كذلك هو يستخدم فزاعة التطرف والجهاديين لضرب الاستقرار في سوريا والمنطقة .
لذلك أجد ان تصريحك اليوم عن الأسد الذي تعتبره بأنه جزءا من الحل ليس إلا مباركة أممية لرغبة نظام أسد بإجتياح إيراني لبلدنا .
وقد استطاع جزار وإرهابي لم يسبق له مثيل ، ان يورط عدالتكم الدولية وجرها الى فخ كاذب ، فتحولت قضية شعبنا وثورته من رغبته بإسقاط النظام الى أجوبة نقرأ أثرها في خطابكم الذي يستفيد منه بشار أسد وداعش وإيران كحاضنة للإرهابيين ، بل ساعية لتفكيك وإعادة رسم المنطقة وإحتلالها .
إحمد سليمان www.opl-now.org

( صرح الموفد الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا الجمعة بأن الرئيس السوري بشار الأسد يشكل “جزءا من الحل”، وأنه سيواصل إجراء مناقشات “مهمة” معه، قبل أيام من تقديم تقريره لمجلس الأمن.

صرح الموفد الأممي لسوريا ستيفان دي ميستورا الجمعة بأن الرئيس السوري بشار الأسد يشكل “جزءا من الحل” في سوريا، وأنه سيواصل إجراء مناقشات معه، وذلك قبل أيام قليلة من موعد تقديم تقريره بشأن الأزمة إلى مجلس الأمن الدولي.
وقام دي ميستورا هذا الأسبوع بزيارة لدمشق استغرقت 48 ساعة، التقى خلالها بالأسد الذي ناقش معه مقترح الأمم المتحدة بتجميد القتال في حلب.
وعقد المبعوث الأممي اليوم لقاء مع وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتس، قال في ختامه إن “الأسد جزء من الحل، وسأواصل إجراء مناقشات مهمة معه”.
ومن المنتظر أن يقدم دي ميستورا تقريرا بشأن وقف القتال في سوريا إلى مجلس الأمن الدولي خلال جلسة خاصة ستعقد يوم 17 فبراير/شباط الجاري.
وأكد دي ميستورا أن “الحل الوحيد هو حل سياسي”، معتبرا أن “الجهة الوحيدة التي تستفيد من الوضع في غياب اتفاق هي تنظيم الدولة الإسلامية الذي يشبه وحشا يريد أن يستمر النزاع ليستغل الوضع”.
من جهته، قال وزير الخارجية النمساوي إنه في خضم المعركة ضد تنظيم الدولة قد يكون من الضروري القتال إلى جانب دمشق، لكنه أضاف أن الأسد “لن يصبح يوما صديقا ولا شريكا”. )
المصدر : وكالات

عن جـدل الآن

جــــدل : هو الموقع الرسمي لمركز الآن اعلن عن تأسيس المركز في بيروت عام 1996 ـ صدر عنه مايقارب ثلاثون كتابا في الآداب والسياسة والفن ـ انتقل نشاطه الى أوروبا بداية العام 2004 - يساهم بتحرير واعداد كتب و مؤلفات بتكليف من مؤسسات اجتماعية واحزاب يسارية و منظمات حقوقية .

شاهد أيضاً

ooo

أحمد سليمان : دعوة للمكاشفة والبحث عن مخرج في رابطة الكتاب

آثرت ألا أنجر إلى سجال مباشر بيني وبين زملاء أقدرهم . خصوصا في هذه الأيام …

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

error: Content is protected !!